كاريزما

زائرنا الكريم

يسعدنا ان تكون احد افراد اسرتنا

شاركنا لتصنع عالمك وتمتع معنا بأعلي قدر من الخصوصيه والإحترام المتبادل

وتأكد ان اختيارك لنا هو الإختيار الصحيح


تحياتنا اليك


عيش عالمك .. إصنعه بنفسك

كاريزما .. عيش عالمك .. إصنعه بنفسك .. افلام .. صور .. برامج .. أدب .. شعر .. نثر و خواطر .. أقسام خاصه بالمرأه فقط


    مثال للمرأة الناجحة في ادارة المجتمع

    شاطر

    M_Fayez
    53
    53

    المنصب الإداري : مشرف عام للمنتدي
    الجنس : انثى
    مصر
    تاريخ التسجيل : 18/05/2009
    عدد المساهمات : 1323
    نقاط : 7470
    الموقع : مصر

    جديد مثال للمرأة الناجحة في ادارة المجتمع

    مُساهمة من طرف M_Fayez في الثلاثاء مايو 04, 2010 2:14 pm

    قصّ الله تعالى في سورة النمل سلوك بلقيس ملكة سبأ تجاه
    تهديد خارجي باجتياح مملكتها الفتية: (إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً
    تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ) سورة
    النمل، 23.



    1. لم يرد في اللآيات تنديد أو نقد لكون بلقيس ملكة، كما لم يرد تنديد أو نقد لشب سبأ على أنه خضع لحكم امرأة هي بلقيس.



    2. لقد جمعت الملكة بلقيس الملأ، وعرضت عليه المشكلة
    الطارئة، وهي دعوة النبي سليمان إلى الإسلام، وما يتضمنه من تهديد في حالة
    الرفض.


    فلم تستقل بنفسها في اتخاذ الموقف تجاه المشكلة وتفرض على
    أركان دولتها وعلى شعبها موقفا إستبدايا، ولم تستسلم للتهديد، ولم تستجب
    للدعوة ولم ترفضها وتعلن التحدي، بل تصرفت بحكمة وأمانة وعبرت بتصرفها عن
    وعي عميق للمسؤولية، فعقدت مجلس شورى: (قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ
    أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ)
    سورة النمل،32.



    3. ولابد أن الملكة وأركان دولتها عرضوا المشكلة من جميع وجوهها، السياسية والعسكرية والثقافية العقائدية.

    ويبدو أنهم توصلوا إلى أن مملكة سبأ قادرة على مقاومة الغزو
    والدفاع عن نفسها، وهذا يعكس ـ فيما يبدو ـ موقفا سلبيا من رسالة سليمان،
    يقوم على رفض التهديد، ورفض الدخول في الإسلام. فكانت حصيلة المشاورات قول
    أركان الدولة :( نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ) نمل،33.


    ولكن القرار الأخير ترك للقيادة المتمثلة بالملكة، فلم يفرض
    الملأ رأيهم عليها:( الْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ)
    نمل، 33.



    4. إلا أن الملكة عبرت عن حكمة وشعور بالمسؤولية، فلم تتصرف باندفاع إنفعالي، بل بنت موقفها على رؤية سياسية ـ حضارية.

    أ. فشخّصت طبيعة السلطنة الطاغوتية الفرعونية التي يمارسها
    ملوك الدول المعاصرة لمملكة سبأ على شعوبهم وعلى من يستضعفونه من الدول
    الأخرى، وهي طبيعة لا يجوز الإستسلام لها والخضوع لمطالبها: (قَالَتْ
    إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا
    أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ) نمل، 34.


    فالقرار لمبدئي هو قرار المقاومة والدفاع.

    ب. ولكن يبدو من طبيعة الرسالة ومن عنوانها:( بِسْمِ
    اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ) أنّ سليمان ليس ملكا طاغية كغيره من
    الملوك في ذلك العصر، وهذا يقتضي التريث في اتخاذ قرار التحدي، والقيام
    باختبار سياسي لمعرفة حقيقة الدعوة، وأنّها دعوة للإستلحاق والإستبعاد، أو
    أنّها دعوة من سنخ آخر تقتضي حوارا سليما، ولاتقتضي المجابهة والحرب،
    فقالت للملأ:( وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ
    بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ) نمل، 35.




    5. وكانت عاقبة ذلك أن اكتشفت بلقيس وقادة المملكة أن دعوة
    سليمان لا تهدف إلى الإستيلاء والإستحواذ والإستبعاد، فآمنت واتبعت هدى
    الله، وجنّبت بلادها وقومها الحرب والدمار والقتل والبوار.



    6. إنّ هذا المثال يكشف عن أنّ شخصية المرأة مؤهلة للحكم
    والقيادة كالرجل، وأنها كالرجل أيضا يمكن أن تقود إلى شر، وأنّ الضعف
    والخوف والقصور الفكري ليست طبائع في المرأة، بل هي نتيجة تربية خاصة
    وثقافية معينة درجت بعض المجتمعات عليها.


    بل قد صرّح القرآن الكريم أنّ وضع بلقيس السابق على الإيمان كان نتيجة مناخ ثقافي خاص، ولم يكن نتيجة قصور ذاتي فيها.

    إنّ الآية التالية تكشف عن هذه الحقيقة:

    فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَـٰكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ
    كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ
    ﴿٤٢﴾ وَصَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ اللَّـهِ إِنَّهَا
    كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ ﴿٤٣﴾ قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ
    فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ
    إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ
    نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٤٤﴾
    سورة النمل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 12:17 pm