كاريزما

زائرنا الكريم

يسعدنا ان تكون احد افراد اسرتنا

شاركنا لتصنع عالمك وتمتع معنا بأعلي قدر من الخصوصيه والإحترام المتبادل

وتأكد ان اختيارك لنا هو الإختيار الصحيح


تحياتنا اليك


عيش عالمك .. إصنعه بنفسك

كاريزما .. عيش عالمك .. إصنعه بنفسك .. افلام .. صور .. برامج .. أدب .. شعر .. نثر و خواطر .. أقسام خاصه بالمرأه فقط


    هؤلاء ماتوا كما كانوا يتمنون فكيف تتمنى ان تموت ؟؟

    شاطر

    M_Fayez
    53
    53

    المنصب الإداري : مشرف عام للمنتدي
    الجنس : انثى
    مصر
    تاريخ التسجيل : 18/05/2009
    عدد المساهمات : 1323
    نقاط : 7478
    الموقع : مصر

    default هؤلاء ماتوا كما كانوا يتمنون فكيف تتمنى ان تموت ؟؟

    مُساهمة من طرف M_Fayez في الثلاثاء مايو 26, 2009 1:06 am

    كثيرة هي الأمنيات التي تحدو أذهاننا صباح مساء, أمنيات في زوجة المستقبل والعمل والمركز الاجتماعي والمال والمسكن
    ولكن، من منّا جلس مع نفسه يتفكر في شكل الخاتمة التي يرجوها لهذه الحياة, لا شك أن الناس يتفاوتون في أمنياتهم ورؤاهم لهذه اللحظة، وما من شك أن هذا الاختلاف ما هو إلا انعكاس لأحلام حياتهم كلها.
    فتعالوا بنا نتأمل كيف تمنى الآخرون خاتمتهم:

    ** لما نزل الموت بالعابد الزاهد عبد الله بن إدريس اشتد عليه الكرب فلما أخذ يشهق بكت ابنته، فقال : يا بنيّتي لا تبكي، فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة .. كلها لأجل هذا المصرع ..

    ** أمّا عامر بن عبد الله بن الزبير فلقد كان على فراش الموت يعد أنفاس الحياة، وأهله حوله يبكون، فبينما هو يصارع الموت سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب، ونفسه تحشرج في حلقه، وقد أشتدّ نزعه وعظم كربه، فلما سمع النداء قال لمن حوله : خذوا بيدي ..!!

    قالوا : إلى أين ؟ ..
    قال : إلى المسجد ..
    قالوا : وأنت على هذه الحال !!
    قال : سبحان الله .. !! أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه خذوا بيدي
    فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده
    نعم مات وهو ساجد ..** وها هو هارون الرشيد لما حضرته الوفاة وعاين السكرات صاح بقواده وحجابه :
    اجمعوا جيوشي فجاؤوا بهم بسيوفهم ودروعهم لا يكاد يحصي عددهم إلا الله، كلهم تحت قيادته وأمره فلما رآهم .. بكى ثم قال :
    يا من لا يزول ملكه .. ارحم من قد زال ملكه ..ثم لم يزل يبكي حتى مات ..

    ** أما عبد الملك بن مروان فإنه لما نزل به الموت جعل يتغشاه الكرب ويضيق عليه النفس فأمر بنوافذ غرفته ففتحت، فالتفت فرأى غسالاً فقيراً في دكانه .. فبكى عبد الملك ثم قال : يا ليتني كنت غسّالاً .. يا ليتني كنت نجّاراً .. يا ليتني كنت حمّالاً .. يا ليتني لم ألِ من أمر المؤمنين شيئاً .. ثم مات ..

    kiki
    2
    2

    الجنس : ذكر
    مصر
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    عدد المساهمات : 42
    نقاط : 5576
    العمر : 31
    الموقع : المملكة

    default رد: هؤلاء ماتوا كما كانوا يتمنون فكيف تتمنى ان تموت ؟؟

    مُساهمة من طرف kiki في الثلاثاء مايو 26, 2009 2:22 am

    اللهم أحسن خاتمتنا
    حقيقي جزاكي الله خير الجزاء

    meerooo
    57
    57

    المنصب الإداري : نائب الرئيس
    المشرفه العامه لوحدات المرأة
    مشرفة قسم حوارات كاريزما
    الجنس : انثى
    مصر
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009
    عدد المساهمات : 1469
    نقاط : 8279
    العمر : 31
    الموقع : مصر



    default رد: هؤلاء ماتوا كما كانوا يتمنون فكيف تتمنى ان تموت ؟؟

    مُساهمة من طرف meerooo في الثلاثاء مايو 26, 2009 5:15 pm

    اللهم احسن خاتمتنا ,,
    و أرزقنا الشهادة عند الموت ,,
    و ثبتنا عند السؤال ,,
    اللهم آآآآآآآآآآآآآآآمين

    M_Fayez
    53
    53

    المنصب الإداري : مشرف عام للمنتدي
    الجنس : انثى
    مصر
    تاريخ التسجيل : 18/05/2009
    عدد المساهمات : 1323
    نقاط : 7478
    الموقع : مصر

    default رد: هؤلاء ماتوا كما كانوا يتمنون فكيف تتمنى ان تموت ؟؟

    مُساهمة من طرف M_Fayez في الثلاثاء مايو 26, 2009 8:12 pm

    اللهم امين وجزاكم الله خيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 10:24 pm