كاريزما

زائرنا الكريم

يسعدنا ان تكون احد افراد اسرتنا

شاركنا لتصنع عالمك وتمتع معنا بأعلي قدر من الخصوصيه والإحترام المتبادل

وتأكد ان اختيارك لنا هو الإختيار الصحيح


تحياتنا اليك


عيش عالمك .. إصنعه بنفسك

كاريزما .. عيش عالمك .. إصنعه بنفسك .. افلام .. صور .. برامج .. أدب .. شعر .. نثر و خواطر .. أقسام خاصه بالمرأه فقط


    هل تختار طريق قلبك ام عقلك….؟

    شاطر

    صفاء
    40
    40

    الجنس : انثى
    مصر
    تاريخ التسجيل : 30/08/2009
    عدد المساهمات : 996
    نقاط : 7037
    العمر : 36
    الموقع : دنيا الخيال

    default هل تختار طريق قلبك ام عقلك….؟

    مُساهمة من طرف صفاء في الخميس فبراير 04, 2010 1:45 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    في زمن بات فيه الشخص ضائعا تائها لا يعرف ما الذي يريده هل يتبع العاطفة و ينجرف أمام هوسه و محبته للآخرين أم يتخذ العقل موقدا يريه الطريق الذي عليه سلوكه..
    من المعروف بان العاطفة تنتسب إليها صفة الضعف دائما و العقل يمثل القوة فهو الذي يوجه الإنسان إلى اتخاذ السلوك المناسب الذي يتناسب و حاجات المجتمع بما تجمعه من عادات و تقاليد لا يحس الإنسان بقيمتها إلا عند حلول لحظة الحقيقة
    و لحظة الحقيقة تلك هي عندما يتعرض الإنسان إلى موقف عليه فيه أن يختار الطريق الذي سيكمله أما هذا أو ذاك …لا يوجد حل وسط أما ابيض أو اسود حيث انه لا وجود للرمادي بين الأبيض و الأسود
    هنا يتصارع القلب مع العقل فحينها تدور في الفكر عبارات جزء منها يعبر عن القلب و الجزء الأخر يعبر عن العقل
    فإما الجزء المتعلق بالقلب فيجمع بواطن العواطف و يمثل ما يريد أن يكون المرء عليه أو بمعنى أوضح ما يمكن للمرء الشعور بالسعادة فيه من دون أن تخالجه لحظات الندم
    و إما الجزء المتعلق بالعقل فهذا هو الجزء الحساس الذي يصوغ الأفكار بصيغة المستقبل لا يأبه بالحاضر و لا الظاهر إنما كل همه يتركز على ما سيكون و ليس ما هو كائن …همه الأساسي هو ما يجب أن يكون و ليس ما يريد الشخص أن يكون
    العقل له اتجاه مختلف تمام الاختلاف عن القلب فإذا كان القلب يخدم المصلحة الذاتية بتوفير نظم السعادة و قواعدها من خلال توفر العاطفة فان العقل يحتم ضرورة تجاهل كل ما له علاقة بالعاطفة و العيش في البيئة التي تتناسب القواعد الاجتماعية و التقاليد المحيطة بكل بيئة
    هنا يطرح السؤال إذا كان الإنسان في حيرة من أمره و أراد أن يختار بين العقل و القلب ماذا سيختار ؟؟؟؟
    نحن نغفل على أهمية هذا السؤال و لكن ان ركزنا عليه سنجد بأنه بمحور حياتنا اجمعها ….كيف ذلك ؟؟؟
    إذا كان العقل كما قلنا سابقا هو مركز القوة و الذي تقع على عاتقه سلطة الجسد بأكمله بما في ذلك القلب و بما أن العقل هو ذلك الأسد الذي يمثل سيد الغابة ….و إذا كان القلب يلتصق بالعواطف و لا يعطي الاعتبار للقواعد الاجتماعية و لا للتقاليد المتعارف عليها و إذا كان القلب يهتم بالطريق التي يمكن أن تؤدي إلى سعادة صاحبه
    فانه لا يمكن الفصل بين العقل و القلب لأنهما يتفقان رغم اختلاف توجهاتهما اختلافا كليا
    فكل من العقل و القلب يسعيان الى تحقيق السعادة لصاحبهما و لو كان لكل واحد منهم طريقته الخاصة في تحليل الامور الا انهما يتفقان في الاخير
    و الإنسان إذا جمع بين العقل ما يجب أن يكون - و بين القلب ما يريد الشخص له إن يكون - فانه سيتوصل إلى حل وسط بين هذا و ذاك هذا الحل هو الذي سيمثل الطريق الصائب الذي على الشخص إن يسلكه
    أما إذا اختار هذا الشخص العقل وحده منفصلا عن القلب فسيصيبه الندم الشديد بعد مرور فترة بسيطة على اتخاذه للقرار و سيعيش حياته و هو يتمنى أن يعود به الزمن إلى الوراء و لو قليلا ليغير الطريق الخاطئ الذي اختاره بعيدا عن العواطف
    أما إذا اختار هذا الشخص القلب منفصلا عن العقل فانه على الأقل لن يحس بالندم لأنه سيشعر بالسعادة و لو كانت مرافقة للألم تلك السعادة التي يبحث عنها الكثيرين في عقولهم فلا يجدونها فإذا اتجهوا إلى قلوبهم وجدوا شعلتها الحقيقية
    إذن فخلاصة القول بعد الذي قيل إن العقل لا يمكنه أن يستمر بدون القلب لأنه إن استمر بدونه سوف يحل على العاطفة الجمود و سوف لن يشعر الشخص بالسعادة التي يستحقها
    إما القلب فيمكنه أن ينفصل عن العقل و يشعر بالسعادة و لكن سعادته لن تدوم طويلا لأنه اعتمد على سعادته وحده و تجاهل إن يفكر في سعادة المحيطين به
    لهذا على الشخص إن يجد طريقا يجمع فيه بين القلب و العقل إذ توضح عدم قابليتهما للانفصال
    فحياة الإنسان عبارة عن خليط بين الجانب المعنوي و الجانب المادي
    و إذا اعتبرنا العقل ذلك الجانب المادي و جعلنا من القلب الجانب المعنوي عنا يطرح السؤال
    هل يمكن للإنسان أن يقتصر في حياته على الجانب المادي دون المعنوي ؟ و كيف يمكنه أن يحتفظ بالجانب المعنوي و يتجاهل الجانب المادي ؟
    هنا سيقول البعض بان المادة ليست كل شيء و أن الجانب المعنوي يعلب على المادة في كل الأزمان و انه على الإنسان أن يلتزم بالجانب المعنوي و يتجاهل لجانب المادي
    في نظري لا يمكن الفصل بينهما فالجانب المادي يمثل حياتنا على كوكب الأرض تلك الحياة التي تمتزج بالمادة حيث أن لكل إنسان حاجياته فالإنسان يجب أن يأكل ..يلبس… يشتغل.. يرفه..عن نفسهالخ
    كما أن الجانب المعنوي يخدمه فالإنسان بفطرته الاجتماعية لا يمكن أن يعيش وحيدا منعزلا عن الكل و حتى لو ركز كل جهده على العيش وحده لباءت جل محاولاته بالفشل ..
    إذن فحافلة القول و خاتمته أن الإنسان مهما حاول العيش بالقلب أو العقل وحده منفصلا عن لأخر أصابه الفشل في كل محاولة من تلك المحاولات لذلك يجب عليه أن يوفق بينهما لكي يعيش سالما
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] تحياتي

    Mr.Bl@ck
    32
    32

    الجنس : ذكر
    مصر
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009
    عدد المساهمات : 782
    نقاط : 6047
    العمر : 34
    الموقع : ان شـاء الله عند ربنا قريب

    default رد: هل تختار طريق قلبك ام عقلك….؟

    مُساهمة من طرف Mr.Bl@ck في الأربعاء فبراير 10, 2010 4:38 am

    العقل ام القلب
    شئ محير بجد
    ومهما اقتنع بحاجه ممكن يغيرها صعب الحكم
    تحياتى للنقل المميز

    Rony
    15
    15

    الجنس : انثى
    مصر
    تاريخ التسجيل : 20/08/2009
    عدد المساهمات : 354
    نقاط : 5897
    العمر : 30
    الموقع : cairo

    default رد: هل تختار طريق قلبك ام عقلك….؟

    مُساهمة من طرف Rony في الإثنين فبراير 15, 2010 11:41 pm

    موضوع جميل يا صافى ونقل متميز..تحياتى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:09 am